مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 01 سبتمبر 2015 08:16 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

ندوة حول التلوث البيئي بمحافظة عدن

شدد المشاركون في الندوة بعدن على اهمية تفعيل نشاط البرامج والدراسات المختصة بتحديد أسباب التلوث البيئي بالمحافظة بكل أشكاله ووضع الخطط اللازمة للحد من توسعه
الأربعاء 21 نوفمبر 2012 03:13 مساءً
عدن ((عدن الغد)) سبأ

 

ندوة حول التلوث البيئي بمحافظة عدن
طالب المشاركون في ندوة التلوث البيئي التي عقدت اليوم بمحافظة عدن الجهات المعنية بالمحافظة تطبيق شروط السلامة البيئية في كل المشاريع وتحقيق مبدأ التنمية المستدامة والسلامة البيئية .
وشدد المشاركون في الندوة التي نظمتها الجمعية اليمنية للبيئة والتنمية المستدامة بعدن بالتعاون مع مركز دراسات البيئة بجامعة عدن بمشاركة عدد من الباحثين والمهتمين واعضاء الجمعية بعدن على اهمية تفعيل نشاط البرامج والدراسات المختصة بتحديد أسباب التلوث البيئي بالمحافظة بكل أشكاله ووضع الخطط اللازمة للحد من توسعه.. موكدين على اهمية نشر الغطاء الاخضر على امتداد الطرق والاسهام في تخفيف التلوث الهوائي وتلطيف الاجواء في المحافظة .
وتطرقت محاور الندوة الى عدد من المواضيع المتعلقة بمفهوم التلوث البيئي اسبابه وانواعه والعوامل التي تؤدي الى التلوث واشكال التلوث المائي والهوائي ومشاكل مياه الصرف الصحي على النشاط السكاني الى جانب السبل الكفيلة للحد من التلوث البيئي ودور المجتمع في التوعية لحماية البيئة والاحياء التي يعيش فيها .
وكان رئيس الجمعية اليمنية للبيئة والتنمية المستدامة بعدن الدكتور عادل عبد الرشيد ومدير مركز دارسات البيئة بجامعة عدن الدكتور عبدالله بن دحمان اوضحا في مستهل الندوة ان الهدف من تنظيم الندوة تسليط الضوء على الاوضاع والمشاكل التي تعاني منها محافظة عدن والناجمة عن التلوث البيئي و مناقشة النقص الكبير في الدراسات والابحاث المتعلقة بهذا الجانب لرفد المكتبة البيئية بدارسات نوعية تتناول مختلف اوجه التلوث البيئي في المحافظة وتعزز دور الباحثين والمنظمات المهنية لحماية البيئة .

طالب المشاركون في ندوة التلوث البيئي التي عقدت اليوم بمحافظة عدن الجهات المعنية بالمحافظة تطبيق شروط السلامة البيئية في كل المشاريع وتحقيق مبدأ التنمية المستدامة والسلامة البيئية .


وشدد المشاركون في الندوة التي نظمتها الجمعية اليمنية للبيئة والتنمية المستدامة بعدن بالتعاون مع مركز دراسات البيئة بجامعة عدن بمشاركة عدد من الباحثين والمهتمين واعضاء الجمعية بعدن على اهمية تفعيل نشاط البرامج والدراسات المختصة بتحديد أسباب التلوث البيئي بالمحافظة بكل أشكاله ووضع الخطط اللازمة للحد من توسعه.. موكدين على اهمية نشر الغطاء الاخضر على امتداد الطرق والاسهام في تخفيف التلوث الهوائي وتلطيف الاجواء في المحافظة .


وتطرقت محاور الندوة الى عدد من المواضيع المتعلقة بمفهوم التلوث البيئي اسبابه وانواعه والعوامل التي تؤدي الى التلوث واشكال التلوث المائي والهوائي ومشاكل مياه الصرف الصحي على النشاط السكاني الى جانب السبل الكفيلة للحد من التلوث البيئي ودور المجتمع في التوعية لحماية البيئة والاحياء التي يعيش فيها .


وكان رئيس الجمعية اليمنية للبيئة والتنمية المستدامة بعدن الدكتور عادل عبد الرشيد ومدير مركز دارسات البيئة بجامعة عدن الدكتور عبدالله بن دحمان اوضحا في مستهل الندوة ان الهدف من تنظيم الندوة تسليط الضوء على الاوضاع والمشاكل التي تعاني منها محافظة عدن والناجمة عن التلوث البيئي و مناقشة النقص الكبير في الدراسات والابحاث المتعلقة بهذا الجانب لرفد المكتبة البيئية بدارسات نوعية تتناول مختلف اوجه التلوث البيئي في المحافظة وتعزز دور الباحثين والمنظمات المهنية لحماية البيئة .

 

المزيد في أخبار عدن
إتحاد عمال النقل الدولي يُشيد بعمال ونقابة ميناء عدن للحاويات
أعلنت نقابة عمال ميناء عدن للحاويات المنتسبة للاتحاد الدولي لعمال النقل، معاودة النشاط في الميناء، خلال الشهر الفائت حيث استقبل الميناء سفينتي إغاثة غِذائية
فعالية توعوية للنازحين بمخاطر الألغام بالبساتين
في ظل الاوضع ما بعد الحرب والانفجارات المتتالية وزيادة عدد القتلى والجرحى  جراء الألغام والمتفجرات التي خلفتها الحرب .قام مجموعة النشطاء بمبادرة شبابية تطوعية
مركز سلمان يرسل ١٠ أطنان من المواد الطبية الى عدن
وصلت يوم الاثنين الطائرة الإغاثية الحادية عشر التي أشرف عليها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلى عدن بالتنسيق مع الهيئة العالمية لأطباء عبر القارات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر عسكري يوضح حقيقة تفجير هز مدينة عدن
بعد أن توارت عن الانظار طوال فترة الحرب .. توكل كرمان تهاجم ضاحي خلفان بعد اعترافه بدولة الجنوب
المعركة بين الإخوان وخلفان تستعر والأخير يستبدل صورته في تويتر بعلم الجنوب
دوي انفجار هائل بالمنصورة
كورونا أرحم من علاجات الزنداني.. الاكتشافات الطبية للقيادي في حزب الإصلاح اليمني تثير الجدل مجدداً
مقالات الرأي
الاول من سبتمبر من كل عام يحتفل ابناء الجنوب بذكرى تاسيس الجيش الجنوبي ، ذلك الجيش الذي تأسس واصبح من اقوى
النقاش حول الوحدة اصبح ممل ، وجالب للغثئة ، ونحتاج في حال النقاش حولها الى مسكّن للصداع  ، ومضاد يهدىء
  عملياً يمكن القول ان المقاومة الجنوبية المدعومة من الشرعية وقوي التحالف العربي ساهمت علي ارض الواقع
  نحن في الجنوب نعاني من أزمة في الهوية بشكل واضح ومختلف ونادر, والمشكلة تعود إلى ماقبل 1967 عهد الوجود
حينما يتعلق الأمر بالحديث عن المستقبل السياسي للشعب في الجنوب من أي جهة كانت, يصل بالمقابل الحديث بوسائل
قصص البطولات الحقيقية التي عاشها وخاضها رجال وشباب المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن في معارك تحرير أحياء
لاتزال ابين في وضع لإتحسد عليه مشاريع متعثره طواها الزمن بضروفه وقسوته في عالم النسيان ،على الرغم من
تعود علاقة نظام على عبدالله صالح مع القاعدة الى تسعينيات القرن الماضي حيث أقر  الزعيم الروحي للقاعدة اسامة
في أفغانستان استعان الأمريكان ومعهم بعض الدول العربية والإسلامية بعناصر (الإسلام السياسي) ، صنعوها ونظموها
        (التجربة الأفغانية هل ستتكرر في الجنوب العربي !!!)   في أفغانستان استعان الأمريكان ومعهم بعض
-
اتبعنا على فيسبوك