مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 02 سبتمبر 2015 03:41 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 06 مايو 2013 08:14 صباحاً

ماهي الفدرالية ؟

محمد عبدالله مثنى طاهر الشعيبي

هي اتحاد بين مقاطعات لتكوين كيان سياسي واحد ضمن دولة واحدة مثال على ذلك الاتحاد الروسي والولايات المتحدة الأمريكية و الإمارات العربية المتحدة الكونفدرالية هي اتحاد بين مجموعة من الدول لتحقيق مصلحة اقتصادية أو سياسية مثال على ذلك الاتحاد الأوروبي .

 

ما يريد حكام صنعاء وحزب التكفير هي الفدرالية لكي يبقى الجنوب تحت سيطرتهم حتى يتمكنوا من نهب ثرواته وأراضيه ويبقى محتل من قبل جيش الاحتلال كما هوا الحال من ١٩٩٤ عندما غزت قوات الفيدً والنهب ارض الجنوب واستباحت ارضه ودم أبنائه الذي راح ضحية هذه الحرب الظالمة آلاف الشهداء الجنوبيين وآلاف الأسرى الذي لا يزال البعض قابعين في سجون الاحتلال مخفيين ولم تكفيهم بل استمروا في القتل والتشريد وقتلوا في المظاهرات السلمية الذي انطلقت في ٢٠٠٧ اكثر من الف شهيد ٣٠٠ جريح وكذلك تسريح ضباط وكوادر الجنوب من المؤسسات العسكرية والأمنية والوظائف المدنية واحلالهم بشماليين وعزم قبول ابنا الجنوب في الكليات العسكرية واقتصر ألأمر عل ابنا الشمال.

 

 لقد مارست حكومة الفساد حكومة عفاش ابشع الجرائم بحق ابنا الجنوب وكذلك حكومة الاصلاح التكفيرية الذي سارت بنفس الوتيرة من قتل ونهب وتكفير  الذاهبون الى مؤتمر الحوار مطالبين بفدرالية نقول لهم انتم مجرد أداه بيد قوات الاحتلال تستخدمكم لأغراض في نفسها والحل لشعب الجنوب هوا الاستقلال وفك الارتباط بدولة الشمال وطرد قواته الغازية من ارض الجنوب الحر ومحاسبة كل المجرمين الذي ارتكبوا جرائم بحق شعب الجنوب وإعادة الممتلكات لهذا الشعب.

 

النصر قادم بإذن الله والاستقلال قادم بتضافر ابناء الجنوب الشرفاء



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ايام عصيبة وليال كئيبة عاشها الجنوب جراء الاجتياح الغاشم لمليشيات صالح والحوثي، ونتيجة خيانة الكثير من
في ذكرى عيد الجيش الجنوبي الذي انهته عصابات الفيد والعدوان عادت الضالع بكبرياء وشموخ واستعرضت أقوى عرض عسكري
(يا نساء اليمن) مثل كل المجتمعات الأخرى ، تتجادل الأفكار في محيطٍ أوسع ، يُسمح لنا بأخذ " السمين " منها
ما وصلة اليه الاوضاع  العسكرية والسياسية والاجتماعية في الجنوب مقارنة بما كنا عليه في الماضي قبل الحرب فهي
خرج شعب الجنوب في ثورته التحررية على مدا أعوام وقدم قوافل الشهداء والجرحى لأجل القضاء على كل أنواع الظلم
الضالع موئل الثورة وعرين الاسود الابطال ، قدمت - وما تزال – فلذات اكبادها وخيرة شبابها قرابين للوطن
يأتي كل عام ونتذكر جيشنا الجنوبي ذلك الجيش الوطني الذي لم يكن يوما تابعا لجماعة او حزب وإنما كان ولائه للوطن
ونحن نعيش اجواء الانتصارات الكبيرة التي حققتها المقاومة الجنوبية البطلة في دحر العدوان من جغرافيا الجنوب
-
اتبعنا على فيسبوك