مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2015 06:55 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

طرق بسيطة لتعلم الخطابة فى كتاب "فن الإلقاء الرائع"

غلاف الكتاب
الأربعاء 31 يوليو 2013 09:13 صباحاً
((عدن الغد)) اليوم السابع

التوتر، وعدم الثقة فى النفس، والتلعثم فى الكلام، مشكلة يعانى منها الكثيرون، خاصة إذا كان مطلوبا منهم إلقاء خطبة أو محاضرة، على عدد من الجمهور، لذا فإن كتاب "فن الإلقاء الرائع" للدكتور طارق سويدان، يقدم عدة نصائح مفيدة لطرق إعداد الخطاب الجيد، وكيفية إلقائه بثقة، وقدرة على جذب انتباه الحاضرين، فهو كتاب مهم للغاية لأساتذة المدارس والجامعات والمحاضرين، وغيرهم ممن لا يتضمن عملهم الإلقاء، لأنه يساعد على تطوير مهارة الحديث مع الآخرين.

 

الكتاب مكون من ستة فصول هم "تعريف الخطابة ومفهومها ومواصفات الخطيب المتميز، التخطيط، الإعداد، التسلسل، أثناء الإلقاء.. الأسلوب والحركة، والفصل الأخير بعنوان تقييم الأداء.. مشاكل وأخطاء شائعة".

 

غطى الكتاب جميع الجوانب التى يحتاج أن يعرفها كل من يدخل الإلقاء فى حياته بشكل أو آخر، بحيث يشرح الكتاب أولاً مفهوم الخطابة، وأهدافها، ووضع الكاتب عددًا من الصفات التى يجب أن يتحلى بها الخطيب، حتى يسيطر على انتباه المستمعين له، ووضح أهمية تعلم الإلقاء، وكيفية دخوله فى حياة أغلبنا.

 

كما تطرق الكتاب إلى قواعد إعداد وتنظيم المكان، وكيفية ترتيب الحضور، بحيث يكون استيعابهم أفضل، وتوضح عدد من الطرق لترتيبهم مع ذكر مزايا وعيوب كل طريقة، وتحدث عن ظهور الماحضر نفسه، وكيف يختار المظهر المناسب حسب الجمهور.

 

كما يتناول الكتاب كيفية التحضير لما سيقوله المحاضر، وكيفية عرضه، وتحدث كذلك عن وسائل الإيضاح، وأهميتها وقواعد استخدام الصور فى الوسائل، حيث وضع الكاتب خبرته فى هذا المجال، فنجد أن الباب الخامس يتحدث فيه عن جزئية الإلقاء من الأسلوب الشخصى، والتحكم بالصوت وحركات الجسد ومعانيها، انتقالا إلى كيفية التعامل مع الأسئلة الصعبة بذكاء، وأنواع الحضور، وكيفية التأقلم مع الحضور من أصحاب الأسئلة الاستفزازية، وكثيرى الأسئلة، والمقاطعين إلى غيرهم من الأنواع والأصناف المزعجة إلى حد ما، إضافة إلى أسلوب التعامل مع الجمهور النسائى، كما تناول الكتاب كذلك كيفية تقييم كل محاضر لأدائه الشخصى، وكيفية تطويره والمشاكل التى تحدث عادة أثناء الإلقاء والطريقة الأمثل للتصرف عند مواجهة هذه المشاكل.

المزيد في أدب وثقافة
شعر: قلبي قدســـك قــداس!
 قلبي قدســـك قــداس! كلمات / علي منصور أحمد عالي يا جبل راســي .. بشاطي القلب أرسيتكعليتــك على رأســي .. وعـــزك فــوق هــذا الـــــرأسحبك يا هلـــي بأســـيوبأسي
ما صابني صوب إلا هوه!
كلمات/ علي منصور أحمد   يا صقر من نسل كنده .. الجيد من معدنه يدعـــــوه ما حد شبيهه ولا نده .. رباني الاسـم لي سمــــــوه بالله يا من تعزوني يا من تحبونني حبـوه من
مزاجله شعريه افتراضية - بين عبدالملك الحوثي وعبدربه وصالح
تلقت صحيفة "عدن الغد" مساجلة شعرية افتراضية بين عدد من القيادات اليمنية وتنشرها هنا     ( بداء الحوثي:)   سلام يا ارض اليمن ورجالها... سني وحوثي في وطنا


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحراك الجنوبي : المملكة العربية صارت شريكا رئيسا في اي اتفاق يخص الجنوب
صالح بن فريد العولقي : لهذه الاسباب مجتمعة سقطت شبوة بيد (الحوثيين )
ولد الشيخ يفاوض لهدنة قبل مغادرته صنعاء.. وصالح يراوغ
استشهاد القائد الميداني بجبهة بير احمد نصر البتول
الحراك يدعو صالح لتسليم نفسه للعدالة
مقالات الرأي
لا يبدو أن لدى المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ خطة واضحة للحل في اليمن ولا يبدو أيضاً أن
 (بدلا من وطن / أعطني كفن/ بدلا من امان / اقتلني بسوء ظن/ لكي يلقبوك البطل / سيف بن ذو يزن / انتهى الدجل / وما
    كثر الحديث مؤخراً عن التأصيل الشرعي لقتال الحوثي وحلفائه ، حتى أصبح هذا الجانب باب من أبواب تمزيق
إن من أسباب عدم تمكن التحالف العربي من حسم معركته مع المخلوع صالح وعملاء إيران الحوثيين ليس لقوة الخصم على
أصبح بمقدورنا  في عصرٍ تستطيع فيه الصور  أن تروي قصصاً تعجز الكلمات عن شرحها في غالب الأحيان، كما قد تسكن
د. حسين لقور بن عيداناظهرت تحقيقات جديدة مستندة الى ادلة رسمية رفعت عنها السرية وكذلك بعضا من وثائق المحاكمات
  كلما نوقشت مواقف الحزب كمؤسسة برز مطبلون وقالوا:   شباب الحزب في الساحات.. شباب  الحزب في المعارك ،..
كتب الشاعر العظيم المرحوم نزار قباني على فراش الموات: لم يبقَ عندي ما أقولُ م يبقَ عندي ما أقولُ تعبَ الكلاَمُ
    جاءوا إلى عدن موعودين بالغنائم والمنهوبات، والترقيات وربما بالمناصب والحصول على ألقاب وظيفية لم
  ﺗﺒﺎﺩﻝ ﻋﺴﻜﺮﻳﻮﻥ ﺳﻌﻮﺩﻳﻮﻥ ﺍﻟﻨﻈﺮ، ﻭﻓﺘﺢ ﺭﺟﻞ ﻗﺼﻴﺮ ﻓﻤَﻪ . ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺗﻘﺘﺮﺏ ﻣﻦ
-
اتبعنا على فيسبوك